خديجة
الرباح

  • منصب:
    مستشارة دولية مستقلة
  • الفئة:
    جمعياتي

تقديم

خديجة الرباح مستشارة دولية مستقلة منذ 2003، وخبيرة في المقارات التنموية على المجالي منذ 1997، وخبيرة في الميزانية المستجيبة للنوع الاجتماعي. حاصلة على ماستر في النوع الاجتماعي الثقافة و المجتمع من كلية عين الشق الدار البيضاء، وتتوفر على خبرة مهنية و سوسيولوجية لأكثر من 15 سنة. لها مجموعة من الدلائل و المصوغات التكوينية و الدراسات حول المساواة و النوع و تمكين النساء، وواكبت خلق مجموعة من التعاونيات. كما عملت في مجال تدريب مجموعة من البرلمانيات من أجل وضع منديات النساء البرلمانيات، وكونت الآلاف من النساء في كل من جزيرة موريس، موريتانيا، مصر، تونس، الأردن من أجل الولوج إلى مراكز القرار، و لتكونن قياديات في المجتمع. أعدت عددا من الأبحاث، من بينها، أول دليل تفسيري حول الميثاق الجماعي في المغرب، وأول مصوغة تكوينية في المغرب حول الميزانية المستجيبة للنوع الاجتماعي على المستوى المحلي (مشروع أنجز من طرف الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب بتمويل من هيأة الامم المتحدة للمرأة، و هيأة الامم المتحدة للطفل، و الاتحاد الأوربي). كما أنجزت دراسة حول: " الميزانية المستجيبة للنوع الاجتماعي رافعة للتنمية الترابية" (مشروع أنجز من طرف جمعية.ASTICUD بتمويل من apay و المركز الاسباني للتعاون الدولي للتنمية، كما اشتغلت مع منظمة الغذاء العالمية )( FAO ) حول إدراج العمل الاقتصادي للنساء في العالم القروي في سوق الشغل عن طريق خلق تعاونيات. وساهمت في حلق شبكات نسائية (مستشارات جماعيات، برلمانيات، جمعيات، تعاونيات) في إطار جمعوي لتغيير العديد من القوانين (الدستور، الميثاق الجماعي، القانون التنظيمي المتعلق بالأحزاب السياسية، مدونة الأسرة القانون التنظيمي المتعلق بمجلس المستشارين، القانون المتعلق بالتعيين في الوظائف السامية. وهي متمرسة في مقاربة النوع، .....الترافع و اللوبيينغ، تصميم المشاريع (الإطار المنطقي)، التسيير المبني على النتائج، أدوات تتبع و تقييم المشاريع.

الاطلاع على تفاصيل الاتصال

لرؤية الملف الكامل، يرجى التسجيل أو تسجيل الدخول